الحديث الثامن عشر .

الحديث الثامن عشر .

الحديث الثامن عشر- الأربعون النووية

الحديث الثامن عشر …

عن أبي ذر جندب بن جنادة وأبي عبدالرحمن معاذ بن جبل رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” اتق الله حيثما كنت , وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن ” رواه الترمذي , وقال : حديث حسن وفي بعض النسخ : حسن صحيح .


الشرح :


قوله ” اتق الله ” فعل أمر من التقوى وهو اتخاذ وقاية من عذاب الله بفعل أوامره واجتناب نواهيه فهذا هو التقوى وهذا هو أحسن حد قيل فيها .

وقوله ” اتق الله حيثما كنت ” في أي مكان كنت , فلا تتقي الله في مكان يراك الناس فيه ،

ولا تتقيه في مكان لا يراك فيه أحد , فإن الله تعالى يراك حيثما كنت فأتقه حيثما كنت .

ومعنى قوله ” وأتبع السيئة الحسنة ” يعني اعل الحسنة تتبع السيئة , فإذا فعلت سيئة فأتبعها بالحسنة

ومن ذلك –أي إتباع السيئة بالحسنة- أن تتوب إلى الله من السيئة فأن التوبة حسنة .

وفي قوله ” تمحها ” يعني الحسنة إذا جاءت بعد السيئة فإنها تمح السيئة ويشهد لهذا قوله تعالى “...إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ … “هود/114 .


في هذا الحديث من الفوائد :

 حرص النبي صلى الله عليه وسلم على أمته بتوجيههم لما فيه الخير والصلاح ،

ومنها وجوب حرص تقوى الله عزوجل في أي مكان كان ومنها وجوب التقوى في السر والعلن ،

لقوله صلى الله عليه وسلم ” اتق الله حيثما كنت ” .

ومن فوائد هذا الحديث :الإشارة إلى السيئة إذ اتبعها الحسنة إذا اتبعتها الحسنة فإنها تمحوها وتزيلها بالكلية ،

وهذا عام في كل حسنة وسيئة إذا كانت الحسنة هي التوبة ، لأن التوبة تهدم ما قبلها ،

أما إذا كانت الحسنة غير التوبة وهو أن يعمل الإنسان عملاً سيئاً ثم يعمل عملاً صالحاً فإن هذا يكون بالموازنة فإذا رجح العمل السيئ زال أُره

كما قال تعالى ” وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ ” الأنبياء/47 …

ثم قال “وخالق الناس بخلق حسن ” عاملهم بالأخلاق الحسنة بالقول والعمل , فإن ذلك خير وهذا الأمر , إما على سبيل الوجوب وإما على سبيل الاستحباب .

*فيستفاد منه : مشروعية مخالفة الناس بالخلق الحسن وأطلق النبي صلى الله عليه وسلم كيفية المخالفة ،

وهي تختلف بحسب أحوال الناس فقد تكون حسنة لشخص , ولا تكون حسنة لغيره , والإنسان العاقل يعرف ويزن .


ومن هنا الأربعون النووية : 17 .

ولمعرفة ادخل من هنا تعريف الأربعون النووية .

omhasan660

لا تعليقات بعد على “الحديث الثامن عشر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *